اسألوا عن أحوال السجناء

ملاحظة: أنا بخير فلا تسألوا عني، وكونوا مطمئنين، واسألوا عن الكثيرين من المرضى الذين ينتظرون اللحوق بقوافل الشهداء، واسألوا عن أحوال السجناء وأوضاعهم عمومًا، ولا تغفلوا عنهم، ولا تقصروا في أداء حقهم، وأعتذرُ للشهداء والأبطال الذين فاتتني أسماؤهم، فأوضاع السجن تحمل على النسيان، والرحمة الواسعة الشاملة على أرواح الشهداء الأبرار أجمعين.

الأستاذ عبدالوهاب حسين – 12 سبتمبر 2022 – معتقل سجن جو المركزي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى