وصايا أستاذ البصيرة

وصايا أستاذ البصيرة
معتقل سجن جو – البحرين
الأثنين 29 أغسطس 2022

أوصي نفسي وأخواني المؤمنين الأعزاء

أن نكونَ حذرينَ يقضينَ مستقيمينَ، وإخوةً متكاتفينَ متضامنينَ متعاضدينَ، متعاونينَ على البر والتقوى، ونحفظ ونصون حقوق الأخوة بيننا، ونتعاون لصون المكتسبات والثوابت وقضايانا الرئيسية.

أوصي نفسي وأخواني المؤمنين الأعزاء

أن نبادر إلى معالجة القضايا القائمة على الساحة بالأفعال وعزم الإرادة والإنجاز، ونتنافس على السبق إلى الفضيلة وفعل الخير وخدمة الدين وقضايا الأمة والوطن، وصيانة الثوابت والمكتسبات، وليس المنافسة البلهاء على الأوهام والحطام والألقاب ونحوها.

أوصي نفسي وأخواني المؤمنين الأعزاء

أن نعوّلَ على الله -سبحانه وتعالى- وجهادنا؛ جهاد النفس وجهاد الأعداء وإنجازاتنا، ونحذر من التعويل على الأماني الخادعة والإنجازات الوهمية أو المبالغ فيها وعلى الهياكل الصورية الزائفة، وانتظار أن يأتينا الفرج سهلاً وبدون ثمن على شكل منحةٍ أو مكرمة، أو يأتينا على أيدي الأصدقاء الوهميين المستكبرين الذين يفكرون بمنطق برجماتي نفعي بحت.

أوصي نفسي وأخواني المؤمنين الأعزاء

أن نكونَ حذرينَ يقضينَ مستقيمينَ، وإخوةً متكاتفينَ متضامنينَ متعاضدينَ، متعاونينَ على البر والتقوى، ونحفظ ونصون حقوق الأخوة بيننا، ونتعاون لصون المكتسبات والثوابت وقضايانا الرئيسية.

أوصي نفسي وأخواني المؤمنين الأعزاء

أن نبادر إلى معالجة القضايا القائمة على الساحة بالأفعال وعزم الإرادة والإنجاز، ونتنافس على السبق إلى الفضيلة وفعل الخير وخدمة الدين وقضايا الأمة والوطن، وصيانة الثوابت والمكتسبات، وليس المنافسة البلهاء على الأوهام والحطام والألقاب ونحوها.

أوصي نفسي وأخواني المؤمنين الأعزاء

أن نعوّلَ على الله -سبحانه وتعالى- وجهادنا؛ جهاد النفس وجهاد الأعداء وإنجازاتنا، ونحذر من التعويل على الأماني الخادعة والإنجازات الوهمية أو المبالغ فيها وعلى الهياكل الصورية الزائفة، وانتظار أن يأتينا الفرج سهلاً وبدون ثمن على شكل منحةٍ أو مكرمة، أو يأتينا على أيدي الأصدقاء الوهميين المستكبرين الذين يفكرون بمنطق برجماتي نفعي بحت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى