الأستاذ عبدالوهاب حسين: التدبير متروك للقيادات الأمينة المتصدية في الخارج

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

سُئل “أبو حسين”: لماذا كسرتَ الصمتَ وأكثرت من التغريدات والبيانات، أليس هذا تدخلاً في شؤون الساحة التي وعدتَ بأن لا تتدخل فيها من داخل السجن؟

فأجاب:

لازلتُ ملتزمًا بترك التدخل في تدبير شؤون الساحة بالأمر والنهي والتقرير -أي اتخاذ القرارات- من داخل السجن، وسأبقى كذلك إن شاء الله تعالى إلى نهاية السجن، فإن التدبير متروك للقيادات الأمينة المتصدية في الخارج، وهو حقٌ لهم، والتدخل في التدبير بالأمر والنهي والتقرير من داخل السجن خطأٌ كبير غير مأمون العواقب، لما يفرضه السجن من قيود؛ ولأنه لا يكونُ عن معرفة، ومن شأنه التشويش على القيادات المتصدية وإرباك خططها وعملها المبني على العلم والتشخيص الدقيق، وما يصدر عني آراء عامة لا تختلف من حيث الجوهر عن الآراء والأقوال العامة التي صدرت عني فيما سبق، في الكتب والمحاضرات وغيرهما، ويتداولها الناس بينهم في كل يوم وفي المناسبات، غير أن تلك قديمةٌ وهذهِ جديدة، ولا مصلحة في غياب الآراء التي يرغب فيها الناس ويطلبونها لشعورهم للحاجة إليها، وتنفعهم في دينهم ودنياهم وآخرتهم، مع القدرة على إعطائها، على أن تُقدم في الشكل والمقدار المناسبين.

وتمر البحرين مع المنطقة في الوقت الراهن بمخاضٍ غير اعتيادي ومهم جداً، ينبغي أن يعرف الناس فيه طريقهم وبوصلة توجههم وغايتهم ومع مَن يعملون، وكيف يعملون، فالواجب عليهم هو النظر بعمق وروية فيما يحدث والتأمل فيه وتقليب مختلف وجوهه وأبعاده، والعمل بجد ومثابرة، والحذر الشديد من الغفلة أو التغافل أو التجاهل أو الاهمال والتضييع والتفريط وترك الاستعداد والتأهب والاكتفاء بالأقوالِ دون الأفعال فنؤخذ بغتةً، ويحدث لنا ما نكره وما لا تحمد عقباه، ثم لا يكون لنا عذر بسبب تقصيرنا وإهمالنا وتفريطنا فيما هو واجبُ علينا، ومقدورٌ ومتاحٌ لنا، وما يصدر عني مساهمةٌ متواضعةٌ في التبصيرِ والتحذير والتنبيه والحثّ قدر المستطاع، أشارك بذلك أهلي وإخواني وأحبتي، وأريد لهم ما أريدهُ لنفسي وأحب لهم ما أحبُ لنفسي وأربط مصيري بمصيرهم، أبتغي بذلك مرضاة ربي ومصلحة أهلي وإخواني وسائر العباد، وأسأل الله تعالى الهداية والتوفيق والتسديد والتأييد والقبول، والله من وراء القصد، والأعمال بالنيات، اللهم اجعلنا ممن أخلص لك بعمله وأحبك في جميع خلقك والحمدلله رب العالمين.


فضيلة الأستاذ عبدالوهاب حسين
الناطق الرسمي باسم تيار الوفاء الإسلامي
الجمعة 30 ذو الحجة 1443 هـ الموافق 29 يوليو 2022
معتقل سجن جو – البحرين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى