اغتيال العلامة السيد أحمد الغريفي

في السابع والعشرين من يوليو عام 1985 اغتالت المخابرات البحرينية العلامة السيد أحمد الغريفي في حادث مدبّر تبعه إطلاق طلقة نارية على رأسه.

كانت مواقف السيد الغريفي السياسية محليًا ودوليًا، وشعبيته المتنامية، محل قلق بلاط آل خليفة، لذلك كان من الضروري لدى السلطة التخلص منه، ولكن الالتفاف الجماهيري حوله لم يكن يسمح باعتقاله، ولهذا دبرت المخابرات حادث مروري لتبعد الشبهات عنها، إلا أن التقرير الطبي كشف أن سبب شهادته جرح عميق في الرأس إثر طلقة نارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى