بعد دعوة آية الله قاسم.. تيار الوفاء يؤكد على الحوار والتنسيق والتكامل بين المعارضة وعدم استثناء أي فصيل

قال تيار الوفاء الإسلامي أن “الحوار والتلاقي والتنسيق بين مختلف الفصائل البحرانية المعارضة الإسلامية والوطنية ركن أساسي لتحقيق مطالب شعبنا المضحي في جهاده ضد آلة القهر والحرمان”.

وفي بيان صدر اليوم الخميس (7 يوليو/تموز 2022) تعقيبًا على دعوة سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم، أعلن تيّار الوفاء الإسلامي تأييده ” كل صيغ التفاهم والتقارب الممكنة والمتاحة بين الفصائل المعارضة” مؤكدًا على ” ضرورة عدم استثناء أي فصيل من فصائل المعارضة المتصدية في الساحة الوطنية”.

وبين البيان بأن رؤية تيار الوفاء السياسية قائمة على أساس “التكامل في الادوار ووحدة الهدف والمصير” لافتًا إلى أن أدوار وأساليب الفصائل المتصدية في الساحة قد تتعدد، ولكنها تتكامل وتصب في اتجاه تحقيق واسترداد حقوق الشعب المسلوبة.

وأوضح البيان بأنه ” رغم وجود التباينات الظاهرية في المنهجية الجهادية لهذه الفصائل في بعض المساحات النضالية، إلا أن ذلك لا يتنافى ولا ينبغي أن يشل القدرة على العمل المشترك بينها”.

وشدد تيار الوفاء على أنه يؤمن أن هناك الكثير من المشتركات ونقاط الالتقاء بين قوى المعارضة في البحرين، مشيرًا إلى أن “هناك الكثير مما يمكن تجاوزه وتجنبه في المسار الجهادي مما يعد تكرارا للعمل واتلافا للجهود والطاقات والامكانيات، والكثير مما يمكن تفعيله بما ينعكس إيجابًا على مصير الصراع السياسي القائم في البحرين مع السلطة المستبدة من خلال زيادة التواصل بين قيادات هذه الفصائل، والنخب من ذوي النضال الطويل والمعرفة والخبرة في الساحة البحرانية، ولا يحول دون ذلك شيء سوى الإرادة الحقيقية الجادة.

وجاء بيان تيّار الوفاء بعد توجيه آية الله قاسم نداءً للمعارضة مطالبا إياها بإنقاذ نفسها عبر الوحدة والتنسيق والتكامل في بيان أصدره اليوم الخميس 30 يونيو 2022 “مع استمرار الانقسام سيأسف الجميع، وتعظُمُ الحسرةُ يوم لا ينفع الأسف، ويوم تقتلُ الحسرةُ. ولن يحدثَ في ظلّ الانقسامِ المستمرِّ إلاّ أن تزدادَ مأساويَّة الواقعِ المرِّ”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى