“الوفاء” و”أمل” ينظمان مهرجانًا خطابيًا بمناسبة يوم القدس العالمي

نظم تيّار الوفاء الإسلامي، وجمعية العمل الإسلامي “أمل” أمس الخميس (28 ابريل/نيسان 2022) مهرجانًا خطابيًا بمناسبة يوم القدس العالمي تحت شعار “القدس هي المحور”.

وشارك في الحفل الذي أقيم في مركز الإمام الخميني بمدينة قم المقدسة، حشدًا من الجالية البحرانية والجاليات العربية والإسلامية.

وألقى كلًا من أستاذ الحوزة العلمية سماحة الشيخ عبدالله الدقاق، نائب الأمين العام لجمعية أمل سماحة الشيخ عبدالله الصالح، القيادي في تيار الوفاء الإسلامي سماحة السيد مرتضى السندي، عضو لقاء شبه الجزيرة العربية سماحة الشيخ جاسم المحمد علي.

وفي كلمته دعا القيادي في تيار الوفاء الإسلامي، سماحة السيد مرتضى السندي لأن يكون يوم القدس هو يوم انطلاقة المقاومة في البحرين وسوم الحركة ضد الصهيونية، واليوم الذي يُعلن فيه لا مكان للصهاينة في البحرين.

لافتًا إلى أن يوم القدس مثل انطلاقة وصرخة في وجه المستكبرين، ويوم انتفاضة الشعوب على حكامها الظالمين الذين يبيعون مقدسات الأمة وأراضيهم وعزتهم وكرامتهم من أجل البقاء على كراسيهم.

بدوره قال نائب الأمين العام لجمعية العمل الإسلامي أمل، سماحة الشيخ عبدالله الصالح، إن جريمة احتلال فلسطين لا تخص الفلسطينيين لوحدهم، وكذلك استعمار بلادنا ووضع حكام عملاء عليها لا يخص أبناء بلادنا فقط، بل يخص عموم أبناء الأمة، لأن هذه ثقافة الغاب والقبول بالقوي والمحتل، هذا من الأمور البعيدة والدخيلة على ثقافتنا الإسلامية بشكل عام.

وأضاف “إن تحرير فلسطين وسائر بلادنا من المحتلين والمستعمرين والعملاء هي مسؤولياتنا جميعاً؛ جميع الأمة وبكل مكوناتها ومذاهبها ومشاربها، فالجميع مسؤول عن تحرير فلسطين وسائر بلادنا من المحتلين والمستعمرين والعملاء الجاثين على صدورهم”.

وقال إن طريق الخلاص الحقيقي يتمثل في عولمة مواجهة فكرة الاحتلال واقتلاعها من أذهاننا وعقولنا أولاً، ومن الثقافة العامة السائدة ثانياً، ومن ثم من الواقع الخارجي، و‏كذلك طريق الخلاص يتمثل في تعزيز روح الفعاليات الوطنية وتوحيدها، وإكثار النشاطات المختلفة من أجل تحرير الأوطان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى