محاضرة للشيخ جعفر الطبسي حول مناقب السيدة خديجة (ع) بمركز الإمام الخميني

نظم مركز الإمام الخميني مساء أمس الأحد (10 إبريل/نيسان 2022) محاضرة ألقاها الشيخ جعفر الطبسي تضمنت قبسات من حياة السيد خديجة بنت خويلد (ع) بمناسبة اقتراب ذكرى وفاتها الذي يصادف العاشر من رمضان.

واستعرض سماحة الشيخ جعفر الطبسي ضمن المحاضرات الرمضانية التي يقيمها مركز الإمام الخميني تحت شعار “التعبئة الإيمانية” بعضًا من مناقب وفضل السيدة خديجة (ع)، وقال أنه من الاُمور المتَفق عليها عند الجميع أنَ السيدة خديجة (ع) كانت خير نساء النبي (ص)، وذلك بتصريح من رسول الله (ص) أكثر من مرَة، وهذا إنما يدل على علو مقامها وجلالة قدرها.

وذكر الطبسي، أن السيدة خديجة من النساء المختارات عند الله تعالى، بقول أبي الحسن الأول(ع) قال: قال رسول الله (ص): «إنّ الله اختار من النساء أربعاً: مريم وآسية وخديجة وفاطمة».و=

وتحدث الشيخ الطبسي عن الحديث الوارد وعن أبي سعيد الخدري: إنّ رسول الله (ص) قال: إنّ جبرئيل (ع) قال لي ليلة اُسري بي حين رجعت وقلت: يا جبرئيل هل لك من حاجة؟

قال: حاجتي أن تقرأ على خديجة من الله ومنّي السلام.

وحدّثنا عند ذلك أنّها قالت حين لقيها نبي الله(ص)فقال لها الذي قال جبرئيل، قالت: إنّ الله هو السلام ومنه السلام وإليه السلام وعلى جبرئيل السلام.

ولفت الطبسي إنها (ع) أوّل من أسلمت من النساء وآمنت برسول الله(ص)منهن، وأوّل من صلّت خلفه (ص).

وأشار أن كل مناقب خديجة في شأن، وفضل كونها أمًا لسيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء التي تعد أمًا لتسعة إئمة من صلبها أعظم من كل شيء آخر.

وسلط سماحة الشيخ الطبسي كذلك على زوجة الرسول أيضًا أم سلمه، وقال أن هذه المرأة الطاهرة نذرت نفسها وزوجها وولدها لله والإسلام والرسول (ص)، وبذلت جهدها في نصرة أهل البيت (ع) والدفاع عن الحق ومقارعة الباطل، فكانت أول مهاجرة من أزواج الرسول وأفضلهن بعد السيدة خديجة (ع)، وأشدّهن تمسّكاً بسنته الشريفة وأكثرهن طاعة لأوامره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى