المعارضة البحرانية في بيان مشترك تدين مجزرة الإعدامات في السعودية وتدعو للتظاهر الغاضب

دانت المعارضة البحرانية في بيان مشترك، السبت، عمليات الإعدام الجماعية في السعودية، ودعت شعب البحرين للتظاهر وإعلان التضامن مع اخوتهم في بلاد الحرمين.

وقالت قوى المعارضة “تيار الوفاء الإسلامي، تيار العمل الإسلامي، جمعية العمل الإسلامي (أمل)، حركة خلاص”: إن الجريمة المروعة والشنيعة التي اقدمت عليها سلطات بلاد الحرمين الوحشية وبدم بارد تجاه ثلة من أبناء المنطقة الشرقية وبلاد الحرمين لهي جريمة مدانة ومستنكرة بأشد عبارات التنديد والرفض.

وشدد البيان على أن ” إن هذه السياسات الوحشية لم يكن ليجرؤ عليها ابن سلمان لولا الغطاء الغربي له ولجرائمه الشنيعة”.

وأضاف ” إن اليد التي أقدمت على جريمة إعدام أبناء بلاد الحرمين هي نفسها التي استباحت دماء البحرانيين واليمنيين”.

ودعا البيان شعب البحرين للتظاهر وإعلان التضامن مع اخوتهم في بلاد الحرمين.

وقال البيان “إن هذه الدماء البريئة المراقة من غير وجه حق تعجل من زوال هذه العائلة وكل عوائل الحكم الاستبدادي البغيض من الحكم والتسلط وتسرع من وتيرة حتفهم ان شاء الله”.

وكانت وزارة الداخلية السعودية قد أعلنت تنفيذ حكم الإعدام بحق 81 سجينًا، قالت إنهم أقدموا على أفعال إرهابية.

وعدّد البيان أسماء المعدومين البالغ عددهم 81 شخصا، كما ذكر التهم الموجهة إلى كل منهم، ومن بينهم 41 من أهالي محافظة القطيف على خليفة نشاطهم المعارض، و3 من حركة أنصار الله اليمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى