بيان مشترك: اليد التي قتلت شعب البحرين واليمن لازالت تسفك دماء الأبرياء في بلاد الحرمين

بسم الله الرحمن الرحيم

{ إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِى ٱلْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَآئِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَآءَهُمْ وَيَسْتَحْىِۦ نِسَآءَهُمْ ۚ إِنَّهُۥ كَانَ مِنَ ٱلْمُفْسِدِينَ}  القصص (4)

إن الجريمة المروعة والشنيعة التي اقدمت عليها سلطات بلاد الحرمين الوحشية وبدم بارد تجاه ثلة من أبناء المنطقة الشرقية وبلاد الحرمين لهي جريمة مدانة ومستنكرة بأشد عبارات التنديد والرفض.

إن هذه السياسات الوحشية لم يكن ليجرؤ عليها ابن سلمان لولا الغطاء الغربي له ولجرائمه الشنيعة.

إن اليد التي أقدمت على جريمة إعدام أبناء بلاد الحرمين هي نفسها التي استباحت دماء البحرانيين واليمنيين.

إننا ندعو الغيارى والأحرار لإعلان رفضهم واستنكارهم لهذه الجريمة، وندعو أبناء شعبنا البحراني الغيور للتظاهر وإعلان التضامن مع أخوتهم في بلاد الحرمين.

إن هذه الدماء البريئة المراقة من غير وجه حق تعجل من زوال هذه العائلة وكل عوائل الحكم الاستبدادي البغيض من الحكم والتسلط وتسرع من وتيرة حتفهم ان شاء الله.

اننا نتقدم بأحر التعازي والمواساة لعوائل الشهداء الابرار، ونسأل الله أن يلهمهم الصبر والسلوان، ونسأل الله الحرية للأسرى والهلاك للظالمين.

صادر عن:

  • – تيار الوفاء الإسلامي
  • – جمعية العمل الإسلامي (أمل)
  • – تيار العمل الإسلامي
  • – حركة خلاص

9 شعبان 1443 هـ الموافق 12 مارس/آذار 2022م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى