تيار الوفاء یحذر من تحول البحرين لفلسطين ثانية

حذر القيادي في تيار الوفاء الإسلامي، السيد مرتضى السندي، من تحول البحرين لفلسطين ثانية، بعد إعطاء الشاباك والموساد مهمة تطوير وإدارة الوضع الامني في الداخل البحريني، واعطاء الصهاينة قاعدة بحرية عسكرية.

وقال السندي في كلمة له في مهرجان تأبيني للشهداء أقيم في مدينة قم المقدسة تحت عنوان “صناع الحياة” مساء أمس الخميس (10 فبراير/شباط 2022) أن المشروع الخطير الذي يقدم عليه الخليفيون اليوم قد تجاوز موضوع التطبيع والتعامل والتآمر بل وصل لبيع الوطن وأهله للصهاينة. وشدد على أن “المسؤولية اليوم تقع على عاتق الجميع لإنقاذ البحرين من أن تتحول لفلسطين ثانية”.

ودعا السندي علماء الدين والنخب للقيام بدورها “لتبيين الخطر الكبير الذي يدهم البحرين ومستقبلها”، لافتًا إلى أن “أي تراخي في هذا الأمر سيدفعنا أثمانا باهضة في الغد القريب”.

وأكد السندي إلى أن هناك حاجة “للقلم والفلم والصرخة والهتاف والشعر والكتاب ونحتاج للبندقية والسلاح للتصدي للمشروع الخطير الذي يرهن مستقبل البلد بيد الصهاينة الاوغاد”.

وشدد على أن ما يحدث من تسارع للخطوات بين البحرين والكيان الصهيوني تعدى “المطالب السياسية والحقوقية وأصبحت المسألة هوية وطن وسيادة وطن ومستقبل شعب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى