الاختلاف مع جماعة السفارة لا يحسن التسامح معه

تصريح الأستاذ عبدالوهاب حسين من داخل السجن 3 فبراير 2022

إن الاختلاف معهم من جهتنا ليس اختلافًا سياسيًا أو ماليًا يُحسن التسامح معه؛ بل هو اختلاف عقائديّ يمس الهوية والجوهر، ورأيُهم يخرج عن دائرة الاجتهاد المشروع وأصوله، ونتائجه وخيمة وخطيرة جداً في الدين والدنيا والآخرة، ولا عذر لهم سوى الجهالة والغواية والغباوة، فلا مجال للتساهل والتسامح والسكوت عنهم.

الأستاذ المجاهد عبدالوهاب حسين (3 فبراير 2022)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى