المعارضة البحرينية تؤكد على ضرورة زوال الحكم الوراثي في البحرين

أكد بيان مشترك بين قوى المعارضة في البحرين على ضرورة زوال الحكم الوراثي في البحرين، وحق الشعب البحراني في تقرير مصيره واختيار نظام الحكم وكتابة دستوره.

وفي البيان المشترك الذي صدر اليوم الأثنين (17 يناير/كانون الثاني 2022)، أكدت القوى المعارضة “ضرورة مواصلة الحراك حتى تحقيق المطالب، والعودة لجميع ساحات النضال الميدانية والسياسية والاعلامية والحقوقية، وتسجيل الحضور الجماهيري في كل المجالات، وذلك للتأكيد على بقاء واستمرار الحراك، وأن آلة القمع والتعذيب والارهاب والتنكيل لن تثلم الارادة الصلبة لهذا الشعب”.

كما أكد البيان المشترك بين تيار الوفاء الإسلامي، جمعية العمل الإسلامي “أمل”، حركة خلاص، تيار العمل الإسلامي، على ضرورة الاهتمام بشهدائنا ورعاية اسرهم. مشيرة إلى أن ” القصاص لدماء الشهداء حق مشروع، ومحاسبة القتلة والجلادين والقصاص منهم لوقف العدوان على الأرواح والأعراض والمقدرات”.

ونوهت قوى المعارضة على أن ” النظام القمعي الحاكم فاقد للشرعيّة ومنقلب على الدستور والميثاق، إن كل ما يقوم به من اتفاقات وسياسات تنتقص من سيادة البحرين على ارضه وشعبه ودستوره باطلة ومرفوضة، وفي مقدّمة ذلك جريمة التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب واستباحة البلاد للقواعد العسكرية الأجنبية”.

وجددت قوى المعارضة عهدها مع الشهداء بالتزامن مع الذكرى السنوية الخامسة لإعدام شهداء الفجر “سامي مشيمع، عباس السميع، علي السنكيس” لافتة إلى أن الوفاء لتلك الدماء بالسعي ” السعي لإسقاط هذا النظام الاجرامي من سدة الحكم واستبداله بنظام عادل يصون الحقوق والاعراض والاموال والدماء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى