حكم نهائي بات بالإعدام لشابين بحرينيان معتقلان في السعودية.. وتيار الوفاء ينذر سلطات الرياض: لكل فعل رد فعل

أيدت المحكمة السعودية العليا حكم الإعدام الصادق بحق شابين بحرانيين معتقلان في السجون السعودية منذ سنوات بشكل نهائي غير قابل للطعن، فيما حذر تيار الوفاء الإسلامي من مغبة المضي في تنفيذ الحكم.

واعتقلت سلطات الرياض الشابين “صادق مجيد ثامر، جعفر محمد سلطان” وهم شابين من ذوي السمة الطيبة والأخلاق الحسنة في مايو/آيار عام 2015 وصدر بحقهم الحكم بالإعدام بتهمة تهريب مواد متفجرة وفق الرواية السعودية.

وحذر تيار الوفاء الإسلامي اليوم الجمعة من مغبة المضي في تنفيذ الحكم، مؤكدًا بأن هذه التصرفات “لا تصب في صالح استقرار المنطقة”. لافتًا أن ان الحكم “جريمة كبرى تضاف إلى سلسلة جرائم قبيلة آل سعود تجاه شعب البحرين المتدين”.

وانذر الحزب البحريني المعارض سلطات الرياض بأن “لكل فعل رد فعل، وشعب البحرين لن يبق متفرجًا على سياسات إبادته وقتل شبابه بدم بارد”.

وطالب تيار الوفاء في بيانه بالإفراج الفوري عن الشابين، وطالب المنظمات الدولية بأن تقوم بدورها لإيقاف السياسات الدموية التي تزعزع استقرار المنطقة.

ودعا تيار الوفاء الإسلامي جميع المهتمين إلى التداعي، ورفع الصوت عاليًا، وبذل كل المساعي لإيقاف هذه الجريمة من الوقوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى