بيان: شعب البحرين لن يبق متفرجًا على سياسات إبادته وقتل شبابه بدم بارد

بسم الله الرحمن الرحيم
{إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ} القصص [4]

لقد تمادى الحكم القبلي بالجزيرة العربية في ظلمه وغيه وسفكه لدماء أبناء الشعب البحراني، وقد مارس كل أنواع الظلم والقهر ودعم الدكتاتورية الجاثمة على صدور أبناء شعبنا.

إن تأييد أحكام الإعدام بحق الشابين “جعفر محمد سلطان، صادق مجيد ثامر” القابعين في سجون آل سعود، جريمة كبرى تضاف إلى سلسلة جرائم قبيلة آل سعود تجاه شعب البحرين المتدين.

إننا نحذر من مغبة هذه التصرفات الاستفزازية التي لا تصب في صالح استقرار المنطقة، وإن لكل فعل رد فعل، وشعب البحرين لن يبق متفرجًا على سياسات إبادته وقتل شبابه بدم بارد.

إننا نطالب بالإفراج الفوري عن شباب البحرين المؤمن، ونطالب كل المنظمات الدولية أن تقوم بدورها لإيقاف السياسات الدموية التي تزعزع استقرار المنطقة.

وندعو الجميع إلى التداعي، ورفع الصوت عاليًا، وبذل كل المساعي لإيقاف هذه الجريمة من الوقوع.

صادر عن:

تيار الوفاء الإسلامي
الجمعة 18 شوال 1443 هـ
الموافق: 20 مايو/آيار 2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى