المعارضة البحرينية تحفي بالشهداء في حفل بمدينة قم المقدسة تحت شعار “يستبشرون”

بمناسبة ذكرى عيد الشهداء، نظمت قوى المعارضة البحرينية أمس الثلاثاء، مهرجاناً خطابيًا احتفاءً بالشهداء البحرانيين تحت شعار “يستبشرون”.

وشارك في الحفل الذي أقيم وسط حضور كثيف من أبناء الجالية البحرانية في مركز الإمام الخميني (قدس) بمدينة قم المقدسة مجموعة من الرموز والشخصيات من الجاليات العربية والإسلامية بينهم عضو مجلس خبراء القيادة في إيران، آية الله الشيخ محسن الآراكي.

وجرى خلال الحفل تكريم مجموعة من عوائل شهداء البحرين عرفانًا ووفاءً لتضحياتهم.

وعيد الشهداء هي المناسبة التي تعيد شعب البحرين بالذاكرة إلى أولئك الذين قدموا أغلى التضحيات، ولم يبخلوا على وطنهم وأمتهم بأغلى ما عندهم، عندما دعاهم الواجب إلى أن يقفوا في وجه الظالم الطاغي العابث بكرامات الناس ومقدراتهم والمستهين بالحرمات.

ويحتفي شعب البحرين في السابع عشر من ديسمبر من كل عام بـ عيد الشهداء، الذي يصادف ذكرى ارتقاء الشهيدين هاني خميس وهاني الوسطي عام 1994 ابان انتفاضة التسعينات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى