السندي: أهم أولوياتنا هو التصدي للمشروع الصهيوني

خلال ندوة "التهديد الصهيوني للهوية البحرانية"

وجه القيادي في تيّار الوفاء الإسلامي، سماحة السيد مرتضى السندي، مساء أمس الأثنين نداءً لكل شعب البحرين والمعارضة لاعتبار التصدي للمشروع الصهيوني أهم أولوية.

جاء ذلك خلال كلمة في ندوة حوارية بعنوان “التهديد الصهيوني للهوية البحرانية” أقيمت مركز الإمام الخميني (قدس) بمدينة قم المقدسة. أوضح فيها بأن الهدف الصهيوني بعد اتفاقات التطبيع هو تغيير الوعي، وطمس وتغيير الهوية الإسلامية في البحرين.

واستعرض القيادي في تيار الوفاء الإسلامي مجموعة من القرائن التي تؤكد وجود مساعي صهيونية لنقل أفكارها إلى داخل عقول أفراد المجتمع البحراني.

وأكد أن اذرع الإسرائيليين بدأت التوغل لتضليل المجتمع حتى وصلت إلى التدخل لتعديل المناهج الدراسية التي تدرس في البحرين.

وخلال حديثه في قال السيد مرتضى السندي ” أوجه نداء إلى كل الشعب شعب البحرين وللمعارضة على وجه الخصوص بأن تكون أهم أولوياتنا هي التصدي للمشروع الصهيوني”.

وأشار إلى أن المشروع الصهيوني يستهدف “تغيير الهوية البحرانية” لافتًا إلى أن ذلك “يحتاج إلى أوراق عمل، يحتاج مشاريع ومبادرات وجهد”.

ودعا القيادي في تيار الوفاء لاغتنام فرصة “مؤتمر المعاضة” حتى يكون أحد المحاور الرئيسية فيه هي التصدي للمشروع الصهيوني في البحرين ومشروع تهديد الهوية البحرانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى