السيد مرتضى السندي: مؤتمر قادم هدفه تنسيق جهود المعارضة ورص صفوفها ضد السلطة

قال القيادي في تيار الوفاء الإسلامي، السيد مرتضى أن السندي، أن هناك مساع حميدة يأمل أن تكلل بالنجاح فيما يخص الحوار بين قوى المعارضة في البحرين بعد دعوة آية الله الشيخ عيسى قاسم.

وأكد خلال ندوة تناولت التطورات السياسية في البحرين أمس الأثنين (22 نوفمبر 2021 أن الخطوات الجارية هي محل دعم وتأييد، لكن الأهم هي مخرجات الحوار بين قوى المعارضة.

ولفت إلى أن “الهدف من حوار المعارضة ينبغي أن يكون واضحًا وهو تنسيق جهود المعارضة ورص صفوفها ضد السلطة، والتحديات الجديدة في الساحة مثل موضوع التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب”.

وأشار إلى أن هناك ملفات عديدة يمكن للمعارضة أن تنسق الجهود فيما بينها مثل ملف المعتقلين والتجنيس وغيرها من الملفات التي يمكن أن تكون محور اللقاء والتنسيق والعمل المشترك بين قوى المعارضة.

وكان عالم الدين الكبير آية الله الشيخ عيسى قاسم، قد أصدر بيانا دعا فيه المعارضة لعدم الوقوف موقف المتفرج على سعي النظام من أجل إيجاد حل شكلي كاذب للأزمة السياسية في البحرين.

بيان آية الله قاسم حمل لوما واضحا للمعارضة، عبر قوله “وغريب هو أمر المعارضة التي تقف موقف المتفرج مما يحصل على الأرض من جانب نظام الحكم وكأنها تنتظر ما يصل إليه قرار الحكم في مصير الشعب الذي هو مصيرها، والقضية التي تحملت على المدى الطويل مسؤولية حمايتها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى