ندوة تضامنية مع الدكتور عبدالجليل السنكيس المضرب عن الطعام منذ 125 يومًا (صور)

نظم مركز الإمام الخميني (قدس) التابع لتيار الوفاء الإسلامي أمس الأثنين (8 نوفمبر/تشرين الثاني 2021)، ندوة تضامنية مع الرمز الوطني الكبير الدكتور عبدالجليل السنكيس المضرب عن الطعام منذ 125 يوماً بهدف تطوير أساليب التضامن وتفعيل قضيته في ظل الوضع الصحي الصعب الذي يعانيه هو والأسرى المضربين عن الطعام في سجون البحرين.

وأكد سماحة السيد مرتضى السندي، القيادي في تيار الوفاء الإسلامي، على ضرورة التفاعل مع قضية الأسرى المضربين، من خلال الحشد الإعلامي، والمساندة الشعبية لهم، مشيرًا إلى أنها عوامل رئيسية لنجاح الإضراب عن الطعام.

بدوره سلط سماحة الشيخ عبدالله الصالح، نائب الأمين العام لجمعية العمل الإسلامي “أمل” على دور الدكتور السنكيس في قيادة الثورة، لافتًا إلى شعاره “صمود .. صمود حتى النصر” مشيراً إلى أن احرف هذه الكلمة بحسب ما كان يقول الدكتور في كلمته تعني “صبر، مقاومة، وحدة، دفاع”.

وأشار إلى عطاء الدكتور في جامعة البحرين، من خلال قيادته لقسم الهندسة الميكانيكية، إلى أن جرى فصله تعسفيًا عام 2005 بسبب نشاطه الحقوقي والسياسي.

ولفت الدكتور عبدالرؤوف الشايب، الأمين العام لحركة خلاص، إلى دور الدكتور السنكيس في كافة الأدوار، ومنها الحراك النخبوي والبرلمانات، مع وجوده ميدانيا في الحراك الشعبي رغم إعاقته.

فيما حيا الدكتور سعيد الشهابي، الأمين العام لحركة أحرار البحرين الإسلامية بكلمة مسجلة،  صمود الدكتور عبدالجليل السنكيس، مشيراً لجهاده اليوم بالبطن الجائع.

وعرض خلال الحفل فيلما قصيرًا حول سيرة الدكتور عبدالجليل السنكيس، وختم الحفل بأسئلة الحضور، التي أكدت في مجملها على طرق وأساليب التضامن الدكتور السنكيس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى