بيان: تعزية الشهيد المجاهد علي قمبر

بسم الله الرحمن الرحيم
{يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي}

تفقد الساحة البحرانية رجلا من رجالاتها الأبطال الذين عملوا في خدمة الدين والقضية ليل نهار، قضى شطرا كبيرا من عمره في سجون الظالمين، وغدى ملاحقا ومفصولا من عمله وذاق مرارة السجن أكثر من مرة حتى ابتلي بمرض السرطان داخل السجن وحين فقد الأمل في توفير العلاج اللازم له تم الإفراج عنه ليكابد بقية حياته بحثا عن العلاج من بلد إلى بلد، فرحل بعيدًا عن وطنه شاهدًا وشهيدا، شاهدا على ظلامة أبناء شعبه وشهيدًا في سبيل دينه ووطنه.

لقد كان للشهيد العزيز دورا بارزا في بناء المساجد المهدمة وكان له يد السبق والإصرار على بناء المساجد رغم تشديد الحصار والملاحقة الأمنية لكل من يسعى لعمارة المساجد وبنائها.

قضى حياته في رفض الظلم وعدم الركون فدفع ثمن ذلك باهضا حتى لقى الله يحمل ظلامته وظلامة شعبه، فإنا لله وإنا إليه راجعون.

نتقدم بأحر التعازي والمواساة لعائلته الكريمة التي تقدم قربانها الثاني بعد أخيه الشهيد البطل عيسى فمبر الذي أعدمته السلطات أبان انتفاضة التسعينيات.

ندعو أبناء الشعب البحراني لتشييع الشهيد تشييعا مهيبا يتناسب مع حجم عطاءه وتضحياته.

صادر عن: تيار الوفاء الإسلامي
الخميس 18 ربيع الأول 1443 هـ
الموافق: 25 أكتوبر/تشرين الأول 2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى