الأستاذ عبدالوهاب حسين: السجناء يمثلون أزمةً كبيرة للحكومة أكثر مما هم مشكلة ومعاناة للناس

صرح الناطق الرسمي باسم تيار الوفاء الإسلامي، فضيلة الأستاذ عبدالوهاب حسين في تصريح جديد من داخل السجن أمس الجمعة بأن ”مجموعُ السجناء يمثلون أزمةً كبيرة للحكومة أكثر مما هم مشكلة ومعاناة للناس، وبناءُ الموقف على أساس معاناة الناس”.

وأكمل: وتجاهل أزمة الحكومة خطأ كبير في الحساب، إنَّ القيمة الجوهرية إنما هي للصدق والاستقامة والإخلاص والثبات، وإنما تسقط أوراق الخريف؛ لتجددَ الشجرة نفسها وحيويتها، ويكثر عطاؤها، وفي ذلك سلوى المتقين.

وتابع فإنهم مؤثرون وفاعلون بعددهم وامتدادهم وقسوة تجربتهم، والمكانة التي اكتسبوها في المجتمع، فيجب النظر إليهم كرقم صعب يتعزز بطول المدة وليس محلاً للشفقة.

وفضيلة الأستاذ عبدالوهاب حسين معتقل في سجن جو وهو من مؤسسي تيار الوفاء الإسلامي، ومن أبرز قادة انتفاضة الكرامة في فترة التسعينات، وأول الدّاعين والمنظّرين لثورة 14 فبراير، وتقدّم أول تظاهراتها.

ويعد هذا التصريح هو التصريح الثامن الذي يصدره من داخل السجن، فيما يقبع في سجون البحرين قرابة 2000 معتقل سياسي، وهو أعلى معدل سجناء في الشرق الأوسط بالنسبة لعدد السكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى