بيان: نُدين تفجير الضاحية وهو بلا شك من صنع الاستخبارات الأجنبية والمجموعات التكفيرية

بسم الله الرحمن الرحيم

تشهد أكثر من منطقة في بلاد المسلمين تصعيداً للعنف والتفجيرات والقتل بهدف إثارة الصراع الطائفي وتأليب الأمّة على نفسها واستنزاف الشعوب بصراعات داخلية بدل توجيه جهودها ومقاومتها للمستعمرين وللأنظمة الدكتاتورية العميلة لهم.

إنّ المُنفّذ لتفجير الضاحية هو نفسه من ينفّذ ويموّل التفجير والقتل والإجرام في شتى بلاد المسلمين، وإنّا نُدين تفجير الضاحية، وهو بلا شك من صنع الاستخبارات الأجنبية والمجموعات التكفيرية التي تُنفّذ المشروع المعادي للأمّة والمقاومة الإسلامية.

لن يفقد المسلمون تماسكهم أمام هذه الحملة الدموية، ولن يضيعوا بوصلة الصراع، وستبقى أمريكا وبريطانيا وإسرائيل هم العدو، وستبقى الجهود والطاقات موجّهة نحو المعركة مع الأنظمة القبليّة الفاسدة والفائدة للشرعية.

صادر عن:

  • تيار الوفاء الإسلامي
  • التاريخ: 16 أغسطس/آب 2013

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى