بيان: نعزي شعب البحرين بشهادة شهيد المقاومة الشاب علي خليل الصباغ

بسم الله الرحمن الرحيم

وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لانْتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَكِنْ لِيَبْلُوَ بَعْضَكُمْ بِبَعْضٍ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ” سورة محمد – آية 4

على أعتاب شهر محرم الحرام و في الأيام القلائل التي تفصل شعبنا المجاهد الثائر عن موسم عاشوراء يقدم شعبنا شهيداً آخر في طريق النضال و التحرر من العبودية للنظام الملكي الفاسد.

لقد قضى شهيدنا البطل أواخر أيامه مطارداً و مطلوباً لدى عصابات الإرهاب الخليفي، إلا أن الشهيد البطل مثله مثل الكثير من شبابنا الأبطال بقى في ساحات الثورة يمارس الاحتجاج و التظاهر و العصيان المدني و سلك طريق المقاومة المشروعة دفاعاً عن العرض و المقدسات و قصاصاً من المجرمين و القتلة و المفسدين من مرتزقة النظام الخليفي المجرم.

إن شهادة الشاب العزيز علي خليل عيسى الصباغ قد مزجت آهات الشعب و معاناته و مصائبه و دموعه بآهات عاشوراء و معاناتها و مصائبها و دموعها، و سوف يكون لدم شهيدنا العزيز في هذه الأيام العاشورائية وقعاً في نفوس أبناء الشعب الذين سيستلهمون من دم الشهادة القاني النهج و السبيل في الصراع مع يزيد البلاد حمد و نظامه الفاشي الفاسد.

إن شعبنا يقدم الشهيد العزيز بافتخار و عزة و ثقة في نهجه المقاوم، و إنا نبارك لشعبنا هذه الشهادة السامية، و نعزي عائلة الشهيد السعيد و أصدقائه و جماهير الشعب في رحيله مظلوماً و محتسباً بعد أن قضى أعز أيام شبابه في سبيل حرية شعبه و نيل حقوقه و مطالبه، و إنا ندعو لأوسع مشاركة في تشييع شهيدنا السعيد ليكون تشييعاً يليق بالمقاومين الشهداء من أمثاله.

صادر عن:

  • تيار الوفاء الإسلامي
  • التاريخ: 23 أكتوبر/تشرين الأول 2013

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى