تحت شعار معًا نقاوم التطبيع.. احتجاجات في البحرين رفضاً للتطبيع مع الكيان الصهيوني

خرجت في مناطق مختلفة في البحرين، اليوم الأربعاء، مظاهرات احتجاجية رفضاً للتطبيع مع الكيان الصهيوني وتنديداً بتعيين السفير البحريني لدى الكيان الصهيوني الذي وصل إلى تل أبيب يوم أمس لمباشرة مهامه رسميًا.

وحمل المحتجون في تظاهرة جابت منطقة أبوصيبع غرب لافتات رافضة للتطبيع، ورددوا شعارات مفادها بأن “التطبيع لا يمثّل البحرينيين”.

وأحرق المحتجون العلم الإسرائيلي في التظاهرة التي حملت شعار “معا نقاوم التطبيع” مؤكدين تضامنهم الكامل مع حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيرهم.

وشهدت مناطق المرخ والسنابس ,سماهيج احتجاجات مماثلة رافضة للتطبيع بعد يوم واحد من وصول السفير البحريني لدى الكيان الصهيوني خالد يوسف الجلاهمة إلى تل أبيب لتسلم مهامه الرسمية.

وكان تيار الوفاء الإسلامي قد دعًا لاعتبار يوم الثالث عشر من سبتمبر يومًا وطنيًا لمقاومة التطبيع في البحرين، وأكد على ضرورة المشاركة في التظاهرات والفعاليات التي سيعلن عنها تباعاً على مدى الأسبوعين القادمين.

وفي وقت سابق، قال الجلاهمة -عبر تويتر- “يسعدني أن أعلن أنني سأصل إلى مدينة تل أبيب اليوم، لبدء مهامي كأول سفير لمملكة البحرين لدى دولة إسرائيل”.

وأضاف “يشرفني أن أكون جزءا من تحقيق رؤية سيدي حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة (..) للتعايش السلمي مع جميع الدول”.

وفي 29 مايو/أيار الماضي أدى الجلاهمة اليمين القانونية أمام الملك البحريني حمد بن عيسى آل خليفة.

والجلاهمة هو مدير إدارة العمليات في وزارة الخارجية البحرينية منذ عام 2017، وشغل منصب نائب سفير مملكة البحرين في الولايات المتحدة بين عامي 2009 و2013.

وبوصوله، صار الجلاهمة رابع سفير عربي في تل أبيب بعد سفراء مصر والأردن والإمارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى