بيان: التعدي على الحرّة العفيفة زهراء الشيخ هو تعدي على كرامة الدين والشرف والعرض ومدعاة للغضب والثورة

إن ما جرى على الحرة العفيفة زهراء الشيخ من اعتداء وتحرش ليدمي قلوب المؤمنين والغيارى، ويثير في قلوب أبناء شعبنا الغضب العارم على النظام المجرم الفاقد للإنسانية والشرعية. إن هذا الحدث هو جزء من سلسة الاعتداءات على كرامة شعب وعلى أعراضه ودينه وكل مقدس لديه منذ أن وطأت أقدام القبيلة الغازية تراب أرضنا.

لم يبقي هذا النظام فرصةً للمصالحة والمهادنة و المجاملة السياسية معه، فلم يتغير شئ من سياسات النظام و انتهاكاته وإجرامه بحق شعبنا، فالقتل والقمع مستمر، والتعدي على دور العبادة مستمر، وسجن الشرفاء مستمر، وانتهاك أعراض الناس مستمر، ولن يقابل ذلك شعبنا إلا بالجهاد و المقاومة والتضحية حتى زوال هذا النظام المجرم.

لا يفوتنا أن نشكر الباري سبحانه وتعالى أن أهلك واحداً من أعدائه وأعداء شعبنا، و نسأل الله أن يشتت صفوفهم و يبطل كيدهم “قل ارايتكم ان اتاكم عذاب الله بغتة او جهرة هل يهلك الا القوم الظالمون”.

التحية لزهراء و حرائر الشعب المضحيات والخزي الأبدي للنظام ومرتزقته وحماته من الأمريكيين و السعوديين.

صادر عن:

  • تيار الوفاء الإسلامي – الهيئة السياسية
  • التاريخ: 17 يونيو/حزيران 2012

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى