بيان: النظام يلوح بفرض الطوارئ من جديد بعد الفشل في وقف الحراك الشعبي

تشهد الساحة المحلية تلويحاً من النظام الفاقد للشرعية بفرض الأحكام العرفية من جديد و التصعيد في المواجهة الأمنية و العسكرية مع الشعب المطالب بحقوقه المشروعة، و تمثّل تلويح النظام بالتصريحات التي أطلقها وزير الداخلية البحريني لمجموعة من الدبلوماسيين بالاستعداد للوضع الأمني الجديد في البلاد، و زيارة حمد بن عيسى لمقر وزارة الدفاع، و التهديد المبطن ضد سماحة آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم “حفظه الله”.

إن تصعيد الحل الأمني و العسكري واستهداف سماحة آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم قد جاء نتيجة يئس النظام من القضاء على الحراك الشعبي بكل ألوانه و مطالبه، و بعد أن يئس النظام من ضرب الوحدة الوطنية بين الأطياف السياسية المتعددة في الساحة و المجمعة على الرمزية و الأبوة الجامعة لسماحة آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم “حفظه الله”.

إن فرض الأحكام العرفية من جديد و استهداف سماحة آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم إذا حدث فهو بلا شك يأتي بضوء أخضر من أمريكا و المحتل السعودي، وأننا نحذر النظام الفاقد للشرعية و من يحميه بأن الإجراءات الأمنية و العسكرية المفترضة لن تحميه من الغضب الشعبي الذي سيمتد لدول الجوار، و لن تؤدي لوقف الحراك، و لن تحميه من السقوط الحتمي.

إن شعبنا أكثر قوة و وحدة و أن عدونا أكثر ضعفاً و تخبطاً، و أن إجراءاته و سياساته تدل على عمق الألم الذي يشعر به، و تقربنا من أسباب النصر الذي نراه قريباً.

أللهم ارحم شهدائنا و حقق مطالبنا و أهلك عدونا

صادر عن:

  • تيار الوفاء الإسلامي
  • التاريخ: 11 مايو/أيار 2012

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى