بيان: سقوط القذافي

عَسَىٰ رَبُّكُمْ أَن يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ (129) الأعراف

نبارك لشعب ليبيا الشقيق سقوط طاغية ليبيا حيث جاء هذا السقوط ثمرة لتضحيات جمة قدمها أحفاد عمر المختار. وننصح الثوار في ليبيا أن لا يروا في هلاك القذافي نهاية المعركة من أجل الحرية فهناك المتربصون من القوى الغربية وبقايا نظام القذافي وأعداء الحرية الذين يسعون لسرقة الثورة والتأسيس لنظام حكم تابع للمصالح الغربية.

إن القذافي قد أشاع في ليبيا الخوف ومارس التمييز والإستئثار بالثروة واستقدام المرتزقة لقتل الشعب وقمعه، حتى أتاه الله من حيث لايحتسب فلم تحمية أمواله ومرتزقته وقوته العسكرية من الهلاك وفي هذا عبرة لمن تبقى من مدعي الملك والجلالة.

أَلَمْ نُهْلِكِ الأَوَّلِينَ (16) ثُمَّ نُتْبِعُهُمُ الآخِرِينَ (17) كَذَلِكَ نَفْعَلُ بِالْمُجْرِمِينَ (18) المرسلات

صادر عن:

  • تيار الوفاء الإسلامي
  • التاريخ: 21 أكتوبر/تشرين الأول 2011م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى