بيان: الظلامة في استشهاد الرضيعة ساجدة فيصل

بسم الله الرحمن الرحيم

“واذا تولى سعى في الارض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد” البقرة (205)

نبعث بالعزاء والمواساة لعائلة الشهيدة الرضيعة ساجدة فيصل ولشعبنا العزيز بهذا المصاب الأليم الذي أدخل الحزن والشعور بالمظلم على قلوب أبناء الشعب جميعاً. إن الطريقة التي استشهدت فيها الرضيعة ساجدة فيصل هي مشهد آخر من مشاهد الوحشية والانسلاخ عن قيم الإنسانية، حيث أغرقت قوى المرتزقة بيوت المواطنين بالغازات السامة في مشهد تكرر مراراً وذهب ضحيته ما لا يقل عن 9 شهداء، ولم يسبق آل خليفة ومرتزقتكم إلى هذا الأسلوب من القتل سوى الطاغية المقبور صدام حسين الذي أغرق بعض المناطق الكردية بالغازات السامة وقتل الكثير من المواطنين الآمنين.

إن أسلوب النظام الجديد في امتصاص غضب الجماهير وخداع الرأي العالمي عندما يسقط شهيد جديد هو إرغام أهله على دفنه سراً، أو التعتيم الإعلامي وعدم تسليم الجثة إلى أهله ونشر الإشاعات حول طريقة استشهاده، وقد لاحظ شعبنا ذلك عند استشهاد المظلومة زهراء صالح والرضيعة ساجدة فيصل. وإننا ندعو جماهيرنا وشعبنا الثائر بأن يفسد هذا الأسلوب الذي يمارسه النظام بالتصعيد وجعل الأولوية لفعاليات تشييع الشهداء والغضب لدمائهم التي ستسقط نظام آل خليفة حتماً.

اللهم ارحم شهدائنا وحقق مطالبنا وأهلك عدونا وعدوك

صادر عن:

  • تيار الوفاء الإسلامي
  • التاريخ: 12 ديسمبر/كانون الأول 2011م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى