بيان: الأحكام بحق نسائنا قد أدخلت في قلوب أبناء الشعب شعوراً عارماً بالغضب

بسم الله الرحمن الرحيم
أَلَمْ نُهْلِكِ الأَوَّلِينَ (16) ثُمَّ نُتْبِعُهُمُ الآخِرِينَ (17) كَذَلِكَ نَفْعَلُ بِالْمُجْرِمِينَ (18) – المرسلات


إن الأحكام الجائرة بحق نسائنا الشريفات قد أدخلت في قلوب أبناء الشعب شعوراً عارماً بالغضب، فانتهاكات القبيلة الخليفية المحتلة بحق النساء تنم عن سقوط أخلاقي وسياسي ذريع وتكشف عن انسلاخ من كل القيم بما فيها قيم العروبة التي يدعيها رموز نظام آل خليفة، ورسخت قناعة المؤمنين أن نظاماً مثل نظام آل خليفة لا تجوز مبايعته ولا الرضا ببقائه ويجب جهاده بالقلب واللسان واليد وبذل الغالي والنفيس حتى سقوطه النهائي.

إن الموقف الديني والسياسي والميداني المحلي قد ساهم في جرأة النظام على اقتراف الجرائم بحق النساء في كرامتهن وشرفهن وحتى أعراضهن. وإننا ندعو أبناء الشعب المسلم نخباً وجماهير ولا سيما التنظيمات الشبابية لإعلان الغضب واتخاذ الموقف الميداني الأكثر جرأة وحسماً وعدم الخضوع للحسابات السياسية المصطنعة في الردع الميداني.

صادر عن:

  • تيار الوفاء الإسلامي
  • التاريخ: 21 أكتوبر/تشرين الأول 2011م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى