كلمة السيد مرتضى السندي في حفل تدشين كتاب الخارجون من الماء

النص الكامل لكلمة القيادي في تيار الوفاء الإسلامي، سماحة السيد مرتضى السندي أمس الثلاثاء 17 اغسطس/آب 2013 في حفل تدشين كتاب الخارجون من الماء الذي أقامته دار الوفاء للثقافة والإعلام في قرية الدير بمحافظة المحرق.


أعوذ بالله تعالى من الشيطان الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين ورحمة الله وبركاته

دوران محوريان خلّدا حادثة كربلاء، الدور الأول هو الدور الملحمي الذي تمثل في بطولات الإمام الحسين وأنصاره واخوانه الذين قضوا شهداء على أرض كربلاء، هذه البطولات التي يسطرها لنا كتب التاريخ، هي جزء من جانب تخليد حادثة كربلاء.

والمحور الأخر الذي ساعد في تخليد حادثة كربلاء هو الدور الإعلامي الذي كتب هذه الملحمات، وخلّد هذه الملحمة العاشورائية الذي تمثلت في كربلاء، إذاً لكل ثورة دوران محورين يخلدهما أو ينهيهما أو يحرفهما:

  • الدور الأول: دور الملحمة والتضحية والفداء والبطولة والصمود والإباء والعزة والكرامة والشموخ.
  • الدور الثاني: كتابة هذا التاريخ وتدوينه.

الرواية التي ندشنها اليوم الخارجون من الماء، تقوم بالدور الثاني من تخليد ثورة شعب البحرين، الدور الأول هو الذي تمثل في بطولات الشهداء والسجناء وأبناء شعب البحرين الذين آووا ونصروا، والدور الثاني هو في تدوين هذه التضحيات وتوثيقها.

العدو يسعى دائماً لتشويه ثوراتنا ويشوه صورة شهدائنا ويطمس تضحياتنا، ونحن من خلال هذه الكتابات الذي كتبها أخينا العزيز محمد طوق، وغيرها من الكتب التي توثق حقيقة الثورة، تخلد ثورتنا الأبية وتجعلها في مسار ثورة كربلاء، لذلك نحن نحيي كل من ساهم في توثيق هذه الرواية «الخارجون من الماء»، وندعو أبناء شعب البحرين قاطبةً بأن يدونوا ويكتبوا ويوثقوا كل ما جرى في هذه الثورة لكي لا يحرفها الأعداء.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


  • السيد مرتضى السندي
  • ليلة التاسع من شهر محرم الحرام 1443 هـ
  • المكان: قرية الدير بمحافظة المحرق
  • التاريخ: 17 اغسطس/آب 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى