تيار الوفاء يدين قتل الشهيد المظلوم آل شبلي

علق تيار الوفاء الإسلامي، في بيان على الحادث المؤسف والأليم الذي طال الشهيد المظلوم علي شبلي في منطقة الجية في لبنان، بفعل منطق التفلت والعصبية البعيدين عن منطق الدين والدولة.

وأدان تيار الوفاء في بيان صدر اليوم الأربعاء (4 اغسطس/آب 2021) العملية الجبانة الغادرة التي راح ضحيتها الشهيد شبلي، والاعتداء الآثم والغاشم على مشيعي الشهيد السعيد والذي كان حاصله ثلاثة شهداء أبرياء وعدد من الجرحى.

وأكد تيار الوفاء أن ” حزب الله بقيادته الشجاعة والحكيمة، وجمهوره الواعي المنضبط، وبسياساتهم الرشيدة في إدارة الأزمات والفتن بالداخل والخارج، لأقدر على اتخاذ القرارات الصائبة لحفظ المقاومة ورجالاتها، وصد مكائد الأعداء المتربصين سواء كانوا في داخل لبنان أو خارجه”.

وقضى الشهيد المغدور في جريمةٍ مروّعةٍ خلالَ حضورِه حفلَ زفافٍ في منطقةِ خلدة على يد المدعو “أحمد زاهر غصن” الذي أصبح في قبضة القوى الأمنية.

وهَزَّت هذهِ الجريمةُ الرأيَ العامَّ معَ تناقلِ المشاهدِ المروّعةِ التي وَثقت بشكل ٍواضح ٍلحظةَ َالغدرِ التي تعرضَ لها شبلي أمامَ أقاربِه على يد ِالمدعو غصن.

وأكد حزب الله في بيان له على رفضه المطلق لكل أنواع القتل والاستباحة للحرمات والكرامات، مهيبا في ذات الوقت بالأجهزة الأمنية والقضائية التصدي الحازم لمحاسبة الجناة والمشاركين معهم، وملاحقة المحرضين الذين أدمنوا النفخ في أبواق الفتنة واشتهروا بقطع الطرقات وإهانة المواطنين.

وصدر عن قيادة الجيش اللبناني بيان جاء فيه: “أثناء تشييع المواطن علي شبلي في منطقة خلدة، أقدم مسلحون على إطلاق النار باتجاه موكب التشييع، مما أدى إلى حصول اشتباكات أسفرت عن سقوط ضحايا وجرح عدد من المواطنين وأحد العسكريين، وقد سارعت وحدات الجيش إلى الانتشار في المنطقة وتسيير دوريات راجلة ومؤللة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى