بيان: القبيلة الخليفية تستضيف مجرم حرب صهيوني بقرار أمريكي.. وشعب البحرين مستعد للتضحية من أجل تحرير القدس

إن استضافة النظام الخليفي لرئيس الأركان الصهيوني بعد كل هذه المجازر الموجعة والمؤلمة بحق الشعب الفلسطيني العزيز والمقدسات الإسلامية انعدام تام للمروءة، وخوض في معركة خاسرة ضد الأمة الإسلامية وقضاياها المصيرية بقرار أمريكي عدائي، وهو بمثابة التفريط بكرامة وأمن البلاد.

شعب البحرين يرفض ويستنكر استخدام الولايات المتحدة الامريكية أراض البحرين ومقدراتها في دفاعة عن كيان الاحتلال رفضاً قاطعاً، الامر الذي يبرهن مجدداً على حجم الخطر الذي تمثله وجود هذه القوات الأجنبية والسياسات الأمريكية على البلاد.

نجدد التأكيد على أن النظام الخليفي غير مفوض للحديث بالنيابة عن شعب البحرين، والموقف من القضية الفلسطينية يتمثل حصراً في الموقف الشعبي المستعد للتضحية من أجل تحرير القدس الشريف، وهو موقف ثابت وواضح بقدر وضوح الحق الفلسطيني، وغير معني عن تخرُّصات النظام وداعميه.

وإن إصرار النظام الخليفي الجبان على هذا العار الشنيع لاستقباله مجرم حرب مدان، يُشعر شعب البحرين بالخزي ويؤكد بما لا يدع شكاً على صوابيه خيارات شعب البحرين في ضرورة التخلص من هذه القبيلة المجرمة.

صادر عن:
تيار الوفاء الإسلامي
الخميس 7 ذو الحجة 1445 هـ
الموافق 13 يونيو/حزيران 2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى